ads

العالم في انتظار ظاهرة تحدث “مرة في القرن” وتوقعات بنهاية الكون بعد الاصطدام بكوكب “بيبيرو”



سيد عبد التواب جبلاوي
تستعد 14 ولاية أمريكية لاستقبال ملايين الزوار الذين سيحضرون لمشاهدة كسوف الشمس الكلي، الإثنين.
وكسوف الشمس الكلي المنتظر، ظاهرة ستحدث مرة واحدة في القرن الحالي، وسيغرق أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة في الظلام.
ويتوقع أن تبدأ الظاهرة، الإثنين، بعد التاسعة صباحا بقليل، بتوقيت الساحل الغربي، وتنتهي بعد الرابعة عصرا بتوقيت الساحل الشرقي.
ووفقا لموقع “سكاي نيوز”، يتوقع أن تستقبل الولايات المتحدة 7.4 مليون شخص، سيحضرون لمراقبة الكسوف، الذي سيكون ظاهرا بشكل واضح في 14 ولاية.
ونصحت السلطات أن يأتي الزوار مبكرا، بسبب الأعداد الكبيرة من الزوار المتوقعة، خاصة في ولايتي ميزوري وتينيسي.
وقال جون كولشو، وهو كوميدي بريطاني سافر لرؤية الكسوف، “كسوف الشمس أعظم منظر ممكن أن تراه في الطبيعة، إنه شيء ملهم ولا يوجد له مثيل”.
وقال خبراء الطقس في “سكاي نيوز”، إن تجربة رؤية الكسوف ستعتمد على حالة الطقس في بعض الولايات، ويتوقع أن تكون السماء في أصفى حالاتها في ولاياتي كينتاكي وميزوري.
فى حين أن العالم، ديفيد ميد، حذر من احتمال اصطدام الكوكب الغامض “نيبيرو” بالأرض، حيث تقول نظريته الغريبة إن كسوف الشمس الذي سيشهده كوكبنا هذا الشهر، سيشير إلى أن هذا الكوكب، الذي لم يلاحظه العلماء سابقا، على وشك الاصطدام بالأرض.
ويستخدم السيد ميد عدة مقاطع من الكتاب المقدس، لدعم ادعاءاته الغريبة.
وعلى الرغم من عدم وجود أدلة على وجود الكوكب الخفي، الذي اعتبرته ناسا سابقا مجرد “خدعة إنترنت”، إلا أن العديد من الأشخاص يعتقدون أنه حقيقي.
وانتشرت عدة توقعات حول احتمال اصطدام الكوكب “نيبيرو” الذي يُشار إليه أحيانا باسم “الكوكب X”، بكوكبنا، منذ عام 2003.
وفي وقت سابق من هذا العام، ادعى السيد ميد أن “نيبيرو” سيصطدم مع الأرض في أكتوبر، بعد أن تم توجيهه من خلال سحب الجاذبية التابعة لـ “نجم ثنائي” توأم الشمس.
Shutterstock
وبهذا الصدد، قال ميد إنه من الصعب رصد النجم بسبب زاوية الرؤية من الأرض.
أما الآن، فقد غيرت النظرية الغريبة موعد ضرب الكوكب للأرض، حيث ادعى ميد أن “الكسوف الأمريكي الكبير” القادم، سيشير إلى الموعد الحقيقي.
وأضاف ميد في حديث مع صحيفة ديلي ستار: “الكسوف الأمريكي الكبير الذي سيحدث، يوم 21 أغسطس 2017، سيكون إشاراة واضحة”.

إرسال تعليق

0 تعليقات