ads

عاجل آخر اسعار صرف العملات في اليمن اليوم الأحد 3-11-2019 | تداول الدولار والريال السعودي


عاجل آخر اسعار صرف العملات في اليمن اليوم الأحد 3-11-2019 | تداول الدولار والريال السعودي









آخر اسعار صرف العملات اليوم في اليمن وسعر صرف العملات في اليمن الآن واسعار الصرف اليوم في اليمن بالريال اليمني والاقتصاد اليمني سعر الدولار والسعودي في اليمن اليوم الاحد 3-11-2019 | سعر الذهب في الأسواق اليمنيه اليمن اليوم بالريال اليمني عاجل الان انخفاض اسعار صرف العملات في اليمن اليوم السبت 2-11-2019 سعر الدولار والريال السعودي بالريال اليمني اليوم في اليمن وصنعاء وعدن وحضرموت ومارب وتعز وشبوه وعتق وابين شاهد أهم اسعار صرف العملات في اليمن اليوم السبت 2-11-2019 اسعار الصرف في اليمن اليوم الإربعاؤ 30-10-2019 سعر الصرف بالريال اليمني اليوم في اليمن اسعار العملات اليوم في اليمن مقابل الريال اليمني | سعر صرف الدولار والريال السعودي والعملات الاجنبية في محلات الصرافة والسوق السوداء | تحديثات يومية على قناه سهم اليمن تراجع سعر صرف الدولار والريال السعودي امام العملة الوطنية في السوق المحلي خلال الايام القليلة الماضية من 600 ريال للدولار الواحد الى 555 ريال للدولار في السوق المحلي في العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية ، إلا أن التراجع الملموس في سعر صرف العملات الأجنبية امام الريال اليمني لم يكن ناتجاً عن أي اتفاقات سياسية في الرياض أو عن أي أجواء سياسية أخرى ، بل ان ذلك التراجع ناتج عن حالة ركود حاد يعيشها السوق المصرفي في العاصمة صنعاء نتيجة تراجع الطلب على الدولار منذ اكثر من شهر ، بالإضافة إلى تمكن البنك المركزي في صنعاء من إعادة كتلة مالية لابأس بها من الدولار وتحديداً الطبعات القديمة إلى التداول في السوق المصرفي بعد أن كان يتم التعامل بها بازدواجية وكان هناك عزوف كبير عن التداول بها وتحديداً طبعات 2003ـ 2006 مما ادى إلى ارتفاع العرض من العملات الاجنبية ليخلق استقرار نسبي في سعر الصرف في ظل سياسة التعويم المتبعة من قبل مركزي عدن منذ يوليو 2017 . ولذلك فأن التحسن الملحوظ في سعر الصرف بالسوق المحلي ليس ناتج عن اي متغيرات سياسية او اتفاقات، كل ما في الأمر أن طلب التجار للدولار تراجع من السوق وهو ما زاد العرض من الدولار مما أدى إلى تراجع سعر الصرف، وبما ان تلك الحالة مرهونة بالتفاعل بين الطلب والعرض في السوق فأنا لن تستقر خلال الفترة القادمة ، فمن المعتاد سنويا أن يرتفع الطلب على الدولار من قبل التجار لغرض الاستيراد قبل شهر رمضان الذي يعد موسم سنوي استهلاكي قبل شهرين ، إلا أذا حدث تدخل عرضي وحصل البنك المركزي على وديعة جديدة تغذي الرصيد الأجنبي ، فحتى الآن لاتزال عائدات النفط والغاز يكتنفها الغموض رغم انها تعد أحد أهم مصادر الدخل الوطني من العملات الصعبة تليها تحويلات المغتربين اليمنيين ، فمنذ ان أعلن هادي تغيير محافظ البنك المركزي السابق حافظ معياد وتعيين أحمد عبيد الفضلي كمحافظ بديل ، لم يعلن البنك عن اي عملية سحب من الوديعة السعودية أو عن قيامه بتغطية اي طلبات جديدة من قبل التجار بالعملة الصعبة ، وكذلك لم يعلن عن اي سياسات نقدية جديدة , فمحافظ البنك المعين الفضلي لم يتسلم البنك حتى اللحظة ، يضاف إلى أن كل المؤشرات تفيد بأن موقف النقد الاجنبي لدي البنك المركزي في عدن حرج جداً في ظل سحب قرابة الـ 70% من الوديعة السعودية في 31 عملية خلال اقل من عام ، ولم يتبقى سوى مبلغ طفيف من الوديعة لم يسحب منه منذ أكثر من أكثر من شهر أي مبالغ لتغطية واردات التجار . ريال يمني مقابل ريال سعودي , ارتفاع مفاجئ لى الدولار مقابل الريال اليمني الدولار الكندي مقابل الريال اليمني دولار مقاب


إرسال تعليق

0 تعليقات